الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ذكر الخيام في الجنة

قال تعالى : حور مقصورات في الخيام [ الرحمن : 72 ] .

وثبت في " الصحيحين " - واللفظ لمسلم - من حديث أبي عمران الجوني ، عن أبي بكر بن أبي موسى الأشعري عن أبيه قال : قال رسول الله [ ص: 288 ] صلى الله عليه وسلم : " إن للمؤمن في الجنة لخيمة من لؤلؤة واحدة مجوفة ، طولها ستون ميلا ، للمؤمن فيها أهلون يطوف عليهم المؤمن ، فلا يرى بعضهم بعضا " . وفي رواية للبخاري : " ثلاثون ميلا " ، وصحح " ستون ميلا " .

وقال أبو بكر بن أبي الدنيا : حدثنا محمد بن جعفر ، حدثنا منصور ، حدثنا يوسف بن الصباح ، عن أبي صالح ، عن ابن عباس حور مقصورات في الخيام قال : الخيمة من درة مجوفة ، طولها فرسخ ، وعرضها فرسخ ، ولها ألف باب من ذهب ، حوله سرادق ، دوره خمسون فرسخا ، يدخل عليه من كل باب ملك بهدية من عند الله عز وجل ، وذلك قوله تعالى : والملائكة يدخلون عليهم من كل باب [ الرعد : 23 ] .

وقال ابن المبارك : حدثنا همام ، ( عن قتادة ) ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : الخيمة درة مجوفة ، فرسخ في فرسخ ، لها أربعة آلاف مصراع من ذهب .

وقال قتادة ، عن خليد العصري ، عن أبي الدرداء قال : الخيمة لؤلؤة واحدة ، لها سبعون بابا ، كلها من در .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث