الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 201 ] سورة الأعراف

بسم الله الرحمن الرحيم

قوله تعالى : فلا يكن في صدرك حرج منه مخرجه مخرج النهي ومعناه نهي المخاطب عن التعرض للحرج . وروي عن الحسن في الحرج أنه الضيق ، وذلك أصله ، ومعناه : فلا يضق صدرك خوفا أن لا تقوم بحقه ، فإنما عليك الإنذار به . وقال ابن عباس ومجاهد وقتادة والسدي : { الحرج هنا الشك ، يعني لا تشك في لزوم الإنذار به } . وقيل : معناه لا يضيق صدرك بتكذيبهم إياك ، كقوله تعالى : فلعلك باخع نفسك على آثارهم إن لم يؤمنوا بهذا الحديث أسفا

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث