الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حديث أنس في احتجام النبي صلى الله عليه وسلم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

1821 [ ص: 238 ] ( 10 ) باب ما جاء في الحجامة وأجرة الحجام

1827 - مالك عن حميد الطويل ، عن أنس بن مالك ; أنه قال : احتجم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حجمه أبو طيبة ، فأمر له رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بصاع من تمر ، وأمر أهله أن يخففوا عنه من خراجه .

التالي السابق


40956 - هذا حديث مسند لا خلاف في صحته ، وقد أفصح بأن أجرة الحجام تطيب له على علمه ; لأن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - لا يعطي أحدا إلا ما يحل كسبه ، يطيب أكله سواء كان عوضا من علمه أو غير عوض ، ولا يجوز في أخلاقه وسنته وشريعته ; أن يعطي عوضا على كل شيء من الباطل .

40957 - وقد قال - صلى الله عليه وسلم - : " من السنة قص الشارب " وقال - صلى الله عليه وسلم - : " احفوا الشارب ، وأعفوا اللحى " .

40958 - وهذا كله يدل على أن كسب الحجام طيب ، لا بأس به ، وأن حديث أبي جحيفة ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - أنه نهى عن ثمن الدم ، ليس من كسب الحجام في شيء ، وأنه لا وجه لكراهة أبي جحيفة لكسب الحجام ; من أجل ذلك .

[ ص: 239 ] 40959 - وهو حديث ثابت ، عن أبي جحيفة .

40960 - رواه شعبة ، عن عون بن أبي جحيفة ، عن أبيه ; أنه اشترى غلاما حجاما ، فكسر محاجمه ، أو أمر بها فكسرت ، وقال : إن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - نهى عن ثمن الدم .

40961 - قال أبو عمر : نهيه عندنا عن ثمن الدم ، كنهيه عن الخمر ، والخنزير ، وثمن الميتة ، وثمن الكلب ، وليس من كسب الحجام في شيء ; بدليل حديث أنس المذكور .

40962 - وقد روى رافع بن خديج ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - ، أنه قال : " كسب الحجام خبيث ، وثمن الكلب خبيث ، ومهر البغي خبيث " .

40963 - وقد ذكرنا إسناده في " التمهيد " وهو إسناد حسن ، إلا أنه لا يخلو من أنه يكون على سبيل التنزه - والله أعلم - لما فيه من جهل العوض ; لأنها صناعة كانت عندهم دناءة ; حتى قالوا : الناس كلهم أكفاء إلا حائك وحجام .

40964 - ولم يكن العرب من يتخذها صناعة مكسب ، وإنما كان يفعل [ ص: 240 ] ذلك بعضهم لبعض ، كإماطة الأذى ، وأخذ القمل من الرءوس ، ونحو ذلك ، أو يكون منسوخا ; لأن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أعطى الحجام أجرة على حجامته إياه .

40965 - وفقه هذا الباب ، ما قاله ابن عباس - رضي الله عنه - روى ذلك خالد الحذاء ، عن عكرمة ، ومحمد بن سيرين ، عن ابن عباس ، أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - احتجم ، وأعطى الحجام أجره .

40966 - وفي حديث عكرمة ، قال ابن عباس : ولو علمه خبيثا ، لم يعطه .

40967 - وفي حديث ابن سيرين ، قال ابن عباس : ولو كان به بأس ، لم يعطه .

40968 - وقد ذكرنا الأسانيد عن خالد بذلك كله في " التمهيد " .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث