الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

تمام بن محمد

ابن عبد الله بن جعفر بن عبد الله بن الجنيد ، الإمام الحافظ ، المفيد الصادق ، محدث الشام أبو القاسم بن الحافظ الثقة أبي الحسين ، البجلي ، الرازي ، ثم الدمشقي . [ ص: 290 ]

كان أبوه من أعيان الرحالين الذين سكنوا دمشق ، وكتبوا الكثير ، فحدث عن : محمد بن أيوب بن الضريس البجلي ، ومحمد بن جعفر القتات ، وهذه الطبقة ، وأسمع ولده تماما بدمشق واعتنى به .

مولده بدمشق في سنة ثلاثين وثلاثمائة .

سمع أباه ، وخيثمة بن سليمان ، والحسن بن حبيب الحصائري ومحمد بن حميد الحوراني ، وأبا الحسن بن حذلم وأبا علي أحمد بن محمد بن فضالة ، وأبا الميمون بن راشد ، وأبا يعقوب الأذرعي ، وعلي بن أبي العقب ، وأبا علي بن هارون ، وأحمد بن محمد بن فضالة الحمصي ، صاحب بحر بن نصر ، وعلي بن أحمد بن الوليد المري حدثه عن أخطل بن الحكم ، وعلي بن الحسين بن السفر الجرشي عن بكار بن قتيبة ، ومحمد بن هميان القيسي حدثه عن ابن عرفة ، وهشام بن محمد بن عدبس ، وإبراهيم بن محمد بن محمد بن سنان ، عن ابن بنت مطر ، وخلقا سواهم .

وتلا لأبي عمرو على أحمد بن عثمان [ غلام ] السباك صاحب الحسن بن الحباب ، والحسن بن الحسين الصواف ، عن قراءتهما على أبي عمر الدوري . [ ص: 291 ]

خرج " الفوائد " في مجلدة انتقاء من يدري الحديث .

حدث عنه : عبد الوهاب الكلابي أحد شيوخه ، وأبو الحسين الميداني ، وأبو علي الأهوازي ، والحسن بن علي اللباد ، وأحمد بن محمد العتيقي ، وعبد العزيز الكتاني ، وأحمد بن عبد الرحمن الطرائفي ، وخلق سواهم .

قال عبد العزيز الكتاني : توفي أستاذنا أبو القاسم تمام الحافظ لثلاث خلون من المحرم سنة أربع عشرة وأربعمائة .

قال : وكان ثقة حافظا ، لم أر أحفظ منه في حديث الشاميين ذكر أن مولده ، سنة ثلاثين وثلاثمائة .

وقال أبو علي الأهوازي : ما رأيت مثل تمام في معناه ، كان عالما بالحديث ومعرفة الرجال .

وقال أبو بكر : ما لقينا مثله في الحفظ والخير .

أخبرنا عمر بن عبد المنعم ، أخبرنا عبد الصمد بن محمد القاضي إجازة أخبرنا عبد الكريم بن حمزة في سنة خمس وعشرين وخمسمائة ، أخبرنا عبد العزيز بن أحمد ، حدثنا تمام بن محمد الحافظ ، أخبرنا الحسن [ ص: 292 ] بن حبيب ، أخبرنا العباس بن الوليد البيروتي ، أخبرنا محمد بن شعيب ، حدثنا معان بن رفاعة ، عن أبي الزبير ، عن جابر قال : أمر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- سعد بن معاذ أن يكتوي في أكحله حين رمته بنو النضير ، فاكتوى .

هذا حديث غريب ، ومعان ليس بذاك القوي .

ومات مع تمام في العام الحافظ أبو سعيد محمد بن علي بن عمرو الأصبهاني النقاش الحنبلي ، صاحب التواليف ، وشيخ الحرم أبو الحسن علي بن عبد الله بن جهضم الهمذاني الزاهد صاحب " بهجة الأسرار " وكان ضعيفا ، ومحدث بغداد أبو الفتح هلال بن محمد الحفار ، ومسند نيسابور أبو زكريا يحيى بن إبراهيم بن محمد المزكي ومسند البصرة القاضي أبو عمر القاسم بن جعفر الهاشمي وشيخ أصبهان القدوة أبو الحسن علي بن محمد بن ميلة الفرضي ، ومحدث طرابلس أبو عبد الله [ ص: 293 ] الحسين بن عبد الله بن أبي كامل .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث