الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ابن النحاس

الشيخ الإمام الفقيه ، المحدث الصدوق ، مسند الديار المصرية ، أبو محمد ، عبد الرحمن بن عمر بن محمد بن سعيد ، التجيبي المصري المالكي البزاز ، المعروف بابن النحاس .

ولد ليلة الأضحى سنة ثلاث وعشرين وثلاثمائة .

وأول سماعه وهو ابن ثمان سنين ، في سنة إحدى وثلاثين ، وحج سنة تسع وثلاثين ، وجاور ، فأكثر عن أبي سعيد بن الأعرابي ، وسمع بمصر أبا الطاهر أحمد بن محمد بن عمرو المديني ، وعلي بن عبد الله بن أبي مطر الإسكندراني ، وأحمد بن بهزاذ السيرافي ، وأحمد بن محمد بن فضالة الدمشقي قدم عليهم ، ومحمد بن إبراهيم بن حفص البصري بن الوصي ، وعثمان بن محمد السمرقندي ، والحسن بن مليح الطرائفي ، ومحمد بن بشر العكري ، ومحمد بن أيوب بن الصموت ، وعبد الله بن محمد بن [ ص: 314 ] الخصيب ، وأبا الفوارس أحمد بن محمد الصابوني ، وعبد الله بن جعفر بن ورد ، وسمع منه " السيرة " ، والحسن بن مروان القيسراني ، ومحمد بن محمد بن عيسى الخياش ، والحافظ أبا سعيد بن يونس الصدفي ، والفضل بن وهب ، ومحمد بن وردان العامري ، وفاطمة بنت الريان ، وعدة .

وله " مشيخة " في جزئين .

حدث عنه : الصوري ، وأبو نصر السجزي ، وعبد الرحيم البخاري ، وأبو عمرو الداني ، وأحمد بن أبي نصر الكوفاني كاكو ، وخلف بن أحمد الحوفي ، والقاضي محمد بن سلامة القضاعي ، والحسين بن أحمد العداس ، وأبو إسحاق الحبال ، والقاضي أبو الحسن الخلعي ، وخلق .

وكان الخطيب قد عزم على الرحلة إليه ، فلم يقض .

قال الحبال : مات في عاشر صفر سنة ست عشرة وأربعمائة .

وفيها مات الخصيب بن عبد الله بن الخصيب بمصر ، وأبو العباس أحمد بن إبراهيم بن جانجان بهمذان ، وشاعر الوقت أبو الحسن علي بن محمد التهامي وأبو عبد الله محمد بن عبد الرحمن الداراني القطان ، ومحمد بن أبي نصر المعداني أبو بكر ، والفضل بن عبيد الله بن شهريار .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث