الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

74- سفينة أبو عبد الرحمن

وذكر سفينة أبا عبد الرحمن مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم في أهل الصفة ، حكاه عن يحيى بن سعيد القطان أعتقته أم سلمة على أن يخدم رسول الله صلى الله عليه وسلم ما عاش ، فخدمه عشر سنين . وكان بهم خليطا ولهم أليفا .

حدثنا جعفر بن محمد بن عمرو ، ثنا أبو حصين ، ثنا يحيى الحماني ، ثنا [ ص: 369 ] عبد الوارث بن سعيد ، عن سعيد بن جمهان ، عن سفينة ، قال : اشترتني أم سلمة وأعتقتني واشترطت علي أن أخدم النبي صلى الله عليه وسلم ما عشت ، فقلت : أنا ما أحب أن أفارق النبي صلى الله عليه وسلم ما عشت .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا عمر بن حفص السدوسي ، ثنا عاصم بن علي ، ثنا حشرج بن نباتة ، ثنا سعيد بن جمهان ، قال : سألت سفينة عن اسمه ، فقال : إني مخبرك باسمي ، سماني رسول الله صلى الله عليه وسلم سفينة ، قلت : لم سماك سفينة؟ قال : خرج ومعه أصحابه ، فثقل عليهم متاعهم ، فقال : " ابسط كساءك" فبسطته فجعل فيه متاعهم ثم حمله علي ، فقال : احمل ما أنت إلا سفينة . قال : فلو حملت يومئذ وقر بعير ، أو بعيرين أو خمسة ، أو ستة ، ما ثقل علي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث