الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


( ويحل ما وجد ببطن سمك أو ) ببطن ( مأكول مذكى أو ) وجد ( بحوصلته أو في روثه من سمك وجراد وحب ) أما السمك والجراد فلحديث { أحل لنا ميتتان } الخبر وأما الحب ، فلأنه طعام طاهر وجد في محل طاهر ولم يتغير ، أشبه ما لو وجد ملقى ( ويحرم بول ) حيوان ( طاهر ) مأكول ( كروث ) أي : كما يحرم روثه كغيره ، لأنه رجيع مستخبث وتقدم يجوز التداوي ببول إبل للخبر . وإسماعيل هو الذبيح على الصحيح :

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث