الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 180 ] مجد الملك

الوزير الكبير أبو الفضل أسعد بن موسى البلاشاني .

وزر للسلطان بركياروق ، وكان فيه خير وعدل وديانة وقلة ظلم ، وكان كبير الشأن ، عالي الرتبة ، وصار يعتضد بالباطنية فقيل : رتب من قتل الأمير برسق ، فنفر منه الأمراء ، وقاموا عليه ، وتنكروا لبركياروق ، وما زالوا حتى غلب عنهم ، وأسلمه إليهم ، فقتلوه ، وكان شيعيا قد هيأ في كفنه سعفة وتربة ، وكان له مع بدعته تهجد وتعبد وصلات دارة على العلوية ، قتل في رمضان سنة اثنتين وتسعين وأربعمائة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث