الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

507 - حدثنا محمد بن الحصين القيسي ، قال : نا يونس بن أرقم ، قال : نا إبراهيم بن عبد الله بن حسن بن حسن ، عن زيد بن علي بن الحسين ، عن أبيه ، عن جده ، عن علي بن أبي طالب ، - رضي الله عنه - قال : صلى بنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - صلاة الصبح ، فلما صلى صلاته ناداه رجل : متى الساعة ؟ فزبره رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وانتهره وقال : " اسكت " ، حتى إذا أسفر رفع طرفه إلى السماء ، فقال : " تبارك رافعها ومدبرها " ، ثم رمى ببصره إلى الأرض ، فقال : " تبارك داحيها وخالقها " ، ثم قال : " أين السائل عن الساعة ؟ " فجثا الرجل على ركبتيه ، فقال : أنا بأبي وأمي سألتك ، فقال : " ذلك عند حيف الأئمة ، وتصديق بالنجوم ، وتكذيب بالقدر ، وحين تتخذ الإمامة مغنما ، والصدقة مغرما والفاحشة زيادة ، فعند ذلك هلك قومك " .

وهذا الحديث لا نعلمه يروى عن النبي - صلى الله عليه وسلم - بهذا اللفظ إلا [ ص: 146 ] من هذا الوجه بهذا الإسناد . ويونس بن أرقم كان صدوقا روى عنه أهل العلم واحتملوا حديثه على أن فيه شيعية شديدة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث