الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القول في تأويل قوله تعالى "يا أيها الذين آمنوا لا تلهكم أموالكم ولا أولادكم عن ذكر الله "

القول في تأويل قوله تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا لا تلهكم أموالكم ولا أولادكم عن ذكر الله ومن يفعل ذلك فأولئك هم الخاسرون ( 9 ) )

يقول تعالى ذكره : يا أيها الذين صدقوا الله ورسوله ( لا تلهكم أموالكم ) يقول : لا توجب لكم أموالكم ( ولا أولادكم ) اللهو ( عن ذكر الله ) وهو من ألهيته عن كذا وكذا ، فلها هو يلهو لهوا; ومنه قول امرئ القيس :


ومثلك حبلى قد طرقت ومرضع فألهيتها عن ذي تمائم محول

[ ص: 410 ]

وقيل : عني بذكر الله جل ثناؤه في هذا الموضع : الصلوات الخمس .

ذكر من قال ذلك :

حدثنا ابن حميد ، قال : ثنا مهران ، عن أبي سنان ، عن ثابت ، عن الضحاك ( يا أيها الذين آمنوا لا تلهكم أموالكم ولا أولادكم عن ذكر الله ) قال : الصلوات الخمس .

وقوله : ( ومن يفعل ذلك ) يقول : ومن يلهه ماله وأولاده عن ذكر الله ( فأولئك هم الخاسرون ) يقول : هم المغبونون حظوظهم من كرامة الله ورحمته تبارك وتعالى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث