الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

عمر بن عبيد الله

ابن معمر ، الأمير أبو حفص التيمي ، من أشراف قريش ، كان جوادا ممدحا ، شجاعا ، كبير الشأن ، له فتوحات مشهودة ، ولي البصرة لابن الزبير .

وحدث عن ابن عمر ، وجابر . وعنه عطاء بن أبي رباح ، وابن عون .

وولي إمرة فارس ، ثم وفد على عبد الملك ، وتوفي بدمشق ، وكان مراهقا عند مقتل عثمان ، وكان يقال له : أحمر قريش ، يضرب بشجاعته المثل ، وقد بعث مرة بألف دينار إلى ابن عمر فقبلها ، وقال : وصلته رحم .

وقيل : إنه اشترى مرة جارية بمائة ألف ، فتوجعت لفراق سيدها ، فقال له : خذها وثمنها .

قال المدائني : توفي سنة اثنتين وثمانين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث