الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( وقيل يطهر الدهن ) إن تنجس بغير دهن ( بغسله ) ويرده الحديث الصحيح في { الفارة تموت في السمن إن كان جامدا فألقوها وما حولها وإن كان مائعا فلا تقربوه } وفي رواية { فأريقوه } إذ لو أمكن طهره شرعا لم يأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بإراقته لما فيه من إضاعة المال نعم محل وجوب إراقته حيث لم يرد استعماله في نحو وقود أو إسقاء دابة أو عمل نحو صابون به

ويأتي قبيل العيد حكم الإيقاد به في المسجد وغيره والحيلة في تطهير العسل المتنجس إسقاؤه للنخل وسيأتي قبيل السير فرع نفيس يتعلق به .

التالي السابق


حاشية الشرواني

( قوله : تموت في السمن ) حال من الفأرة أو صفة لها وقوله : إن كان إلخ بدل من الحديث ( قوله : إذ لو أمكن إلخ ) بيان لوجه الدلالة ( قوله : لما فيه ) الظاهر فيها بصري أي والتذكير بتأويل أن يريق .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث