الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب المؤمن لا ينجس وذكر الله تعالى على كل حال وما يتوضأ له

جزء التالي صفحة
السابق

560 [ 295 ] وعن ابن عباس ; قال : كنا عند النبي - صلى الله عليه وسلم - فجاء من الغائط . وأتي بطعام . فقيل له : ألا توضأ ؟ قال : لم ! أأصلي فأتوضأ ؟

وفي رواية : ما أردت صلاة فأتوضأ .

رواه مسلم ( 374 ) .

[ ص: 619 ]

التالي السابق


[ ص: 619 ] و (قوله : " أأصلي فأتوضأ ") إنكار على من عرض عليه غسل اليدين قبل الطعام ، وبه استدل مالك على كراهة ذلك وقال : إنه من فعل الأعاجم ، وقال مثله الثوري وقال : لم يكن من فعل السلف . وحمله غيرهما على إنكار كونه واجبا ، محتجا بحديث رواه أبو داود وغيره عنه عليه الصلاة والسلام : " الوضوء قبل الطعام وبعده بركة " .

وينتزع من هذا الحديث : أن الوضوء بأصل مشروعيته إنما هو واجب للصلاة وما في معناها ، مثل الطواف ، لكن إذا حملنا الوضوء على العرفي ، والله أعلم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث