الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بنت سعد الخير

الشيخة الجليلة ، المسندة أم عبد الكريم ، فاطمة بنت المحدث التاجر أبي الحسن سعد الخير بن محمد بن سهل الأنصاري البلنسي .

مولدها بأصبهان في سنة اثنتين وعشرين وخمسمائة .

وسمعت حضورا في الثالثة من فاطمة الجوزدانية جملة من [ ص: 413 ] " المعجم الكبير " ، وحضرت ببغداد في سنة خمس وعشرين على هبة الله بن الحصين ، وزاهر بن طاهر ، وأبي غالب بن البناء .

وسمعت بعد من أبيها ، ومن هبة الله بن الطبر ، والقاضي أبي بكر ، ويحيى بن حبيش الفارقي ، ويحيى بن البناء ، وأبي منصور القزاز ، وإسماعيل السمرقندي وعدة . وأجاز لها خلق .

وحدثت بدمشق ، وبمصر .

تزوج بها الرئيس زين الدين بن نجية الواعظ ، وسكن بها بدمشق ثم بمصر ، ورأت عزا وجاها .

حدث عنها : أبو موسى بن الحافظ ، وعبد الرحمن بن مقرب ، ومحمد بن محمد بن الوزان الحنفي ، ومحمد بن الشيخ الشاطبي ، والحافظ الضياء ، وخطيب مردى ، وعبد الله بن علان ، وخلق سواهم .

وروى عنها بالإجازة : الحافظ زكي الدين عبد العظيم ، وقال : توفيت في ثامن ربيع الأول سنة ستمائة .

قلت : عاشت ثمانيا وسبعين سنة ، وأجازت لشيخنا أحمد بن أبي الخير سلامة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث