الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 173 ] صاحب اليمن

السلطان الملك المنصور نور الدين عمر بن علي بن رسول بن هارون بن أبي الفتح .

قيل : إنه من ولد جبلة بن الأيهم الغساني .

تملك بزبيد ، وجرت له حروب وسير ، وتمكن ، وكان شجاعا سائسا جوادا مهيبا ، له نحو من ألف مملوك . وقد كان الكامل جهز من مصر عسكرا فقصدهم المنصور ففروا منه ، وقيل : بل كتب إلى أمراء العسكر أجوبة فظفر بها مقدمهم جغريل ، فخاف وقفز أميران : فيروز وابن برطاس إلى المنصور .

حدثني تاج الدين عبد الباقي أن مماليك المنصور قتلوه في سنة ثمان وأربعين وستمائة وسلطنوا ابن أخيه فخر الدين أبا بكر بن حسن ، ولقبوه [ ص: 174 ] بالمعظم ، فلم يستمر ذلك ، وتملك المظفر ابن المقتول .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث