الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حرف القاف

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 5 ] حرف القاف

التهذيب : القاف ، والكاف لهويتان . قال أبو عبد الرحمن : تأليفهما معقوم في بناء العربية لقرب مخرجيهما إلا أن تجيء كلمة من كلام العجم معربة . والقاف أحد الحروف المجهورة ، ومخرج الجيم والقاف ، والكاف بين عكدة اللسان وبين اللهاة في أقصى الفم ، والقاف ، والجيم كيف قلبتا لم يحسن تأليفهما إلا بفصل لازم ، وقد جاءت كلمات معربات في العربية ليست منها ، وسيأتي ذلك في مكانه .

التهذيب : والعين ، والقاف لا تدخلان على بناء إلا حسنتاه ؛ لأنهما أطلق الحروف ، أما العين فأنصع الحروف جرسا وألذها سماعا ، أما القاف فأمتن الحروف وأصحها جرسا ، فإذا كانتا أو إحداهما في بناء حسن لنصاعتها ، فإن كان البناء اسما لزمته السين والدال مع لزوم العين ، والقاف .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث