الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ وصاة الرسول صلى الله عليه وسلم بأهل مصر وسبب ذلك ]

قال ابن هشام : حدثنا عبد الله بن وهب عن عبد الله بن لهيعة ، عن عمر مولى غفرة أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، قال : الله الله في أهل الذمة ، أهل المدرة السوداء السحم الجعاد ، فإن لهم نسبا وصهرا

قال عمر مولى غفرة : نسبهم ، أن أم إسماعيل النبي - صلى الله عليه وسلم - منهم . وصهرهم ، أن رسول الله - صلى الله عليه وآله وسلم - تسرر فيهم .

قال ابن لهيعة : أم إسماعيل : هاجر ، من أم العرب ، قرية كانت أمام الفرما [ ص: 7 ] من مصر . وأم إبراهيم مارية سرية النبي صلى الله عليه وآله وسلم ، التي أهداها له المقوقس من حفن من كورة أنصنا .

قال ابن إسحاق : حدثني محمد بن مسلم بن عبيد الله بن شهاب الزهري أن عبد الرحمن بن عبد الله بن كعب بن مالك الأنصاري ، ثم السلمي حدثه أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال : إذا افتتحتم مصر فاستوصوا بأهلها خيرا ، فإن لهم ذمة ورحما فقلت لمحمد بن مسلم الزهري : ما الرحم التي ذكر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لهم ؟ فقال : كانت هاجر أم إسماعيل منهم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث