الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب من حلف له بالله فليرض

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

باب من حلف له بالله فليرض

2101 حدثنا محمد بن إسمعيل بن سمرة حدثنا أسباط بن محمد عن محمد بن عجلان عن نافع عن ابن عمر قال سمع النبي صلى الله عليه وسلم رجلا يحلف بأبيه فقال لا تحلفوا بآبائكم من حلف بالله فليصدق ومن حلف له بالله فليرض ومن لم يرض بالله فليس من الله

التالي السابق


قوله : ( فليصدق ) من الصدق (ومن حلف له ) على بناء المفعول أي حلف بالله لإرضائه (فليس من الله ) أي من قربه في شيء والحاصل أن أهل القرب يصدقون الحالف فيما حلف عليه تعظيما لله ومن لا يصدقه مع إمكان التصديق فليس منهم وفي الزوائد رجال إسناده ثقات .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث