الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

3592 - وعن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : لعن الله السارق يسرق بيضة فتقطع يده ويسرق الحبل فتقطع يده . متفق عليه .

التالي السابق


3592 - وعن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : لعن الله السارق قال النووي : فيه جواز لعن غير المعين من العصاة ; لأنه لعن الجنس مطلقا قال تعالى : ألا لعنة الله على الظالمين وأما المعين فلا يجوز لعنه قال الطيبي : لعل المراد من اللعن الإهانة والخذلان كأنه قيل لما استعمل أعز شيء عنده في أهون شيء وأحقره خذله الله ، وأهانه حتى قطع ( يسرق البيضة فتقطع ) بالتأنيث ، ويذكر ( يده ويسرق الحبل فتقطع يده ) قيل : المراد بيضة الحديد وحبل السفينة ، وقيل : كان القطع في ابتداء الإسلام ، ثم نسخ ، وقيل : المراد الحقير فإن النصاب يشارك البيضة والحبل في الحقارة وقيل الحقير يؤدي بالاعتياد إلى القطع ، ويفضي إليه ، وقيل : المراد به التهديد ، وقيل : يقطع سياسة والله تعالى أعلم ( متفق عليه ورواه أحمد والنسائي وابن ماجه ) .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث