الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل أديا الشهادة وهما من أهلها ثم ماتا قبل الحكم بها

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( 8406 ) فصل : فأما إن أديا الشهادة ، وهما من أهلها ، ثم ماتا قبل الحكم بها ، حكم الحاكم بشهادتهما ، سواء ثبتت عدالتهما في حياتهما ، أو بعد موتهما ، وسواء كان المشهود به حدا أو غيره . وكذلك إن جنوا ، أو أغمي عليهم . وبهذا قال الشافعي ; لأن الموت لا يؤثر في شهادته ، ولا يدل على الكذب فيها . ولا يحتمل أن يكون موجودا حال أداء الشهادة ، والجنون والإغماء في معناه ، بخلاف الفسق والكفر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث