الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

أبو يونس ( م ، د ، ت )

مولى أبي هريرة اسمه سليم بن جبير . حدث عن مولاه ، وأبي أسيد الساعدي ، وأبي سعيد الخدري . وعنه عمرو بن الحارث ، وحيوة بن شريح ، والليث ، وابن لهيعة .

وثقه النسائي ، وكان والده مكاتبا لأبي هريرة فعجز ، فرده إلى الرق ، ثم قدم به مولاه على مسلمة بن مخلد ومعه ولده أبو يونس ، فشفع فيهما مسلمة فأعتقهما أبو هريرة ، فسكنا مصر ، وتوفي أبو يونس سنة ثلاث وعشرين ومائة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث