الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة خمس وعشرين

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 223 ] ثم دخلت سنة خمس وعشرين

وفيها نقض أهل إسكندرية العهد ، وذلك أن ملك الروم بعث إليهم منويل الخصي في مراكب من البحر ، فطمعوا في النصرة ونقضوا ذمتهم ، فغزاهم عمرو بن العاص في ربيع الأول منها ، فافتتح الأرض عنوة ، وافتتح المدينة صلحا .

وفيها حج بالناس عثمان بن عفان ، رضي الله عنه .

وفيها في قول سيف عزل عثمان سعدا عن الكوفة وولى الوليد بن عقبة بن أبي معيط مكانه . فكان هذا مما نقم على عثمان .

وفيها وجه عمرو بن العاص عبد الله بن سعد بن أبي سرح لغزو بلاد المغرب ، واستأذنه ابن أبي سرح في غزو إفريقية فأذن له . ويقال : فيها أيضا عزل عثمان عمرو بن العاص عن مصر وولى عليها عبد الله بن سعد بن أبي سرح . وقيل : بل كان هذا في سنة سبع وعشرين . كما سيأتي . والله أعلم .

وفيها فتح معاوية الحصون . وفيها ولد ابنه يزيد بن معاوية .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث