الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

يعلى بن حكيم ( خ ، م ، د ، س ، ق )

الثقفي مكي ثقة ، نزل البصرة .

وحدث عن سعيد بن جبير ، وطاوس ، ومسلم بن يسار ، وعمر بن عبد العزيز ، وعكرمة وجماعة : وعنه قتادة مع تقدمه ، وجرير بن حازم ، وحماد بن زيد ، ومحمد بن ذكوان وغيرهم . ووفد على عمر بن عبد العزيز . وثقه أبو زرعة وأحمد ، وقال أبو حاتم : لا بأس به . قال حماد بن زيد : مات بالشام ، وترك أمه ، فكانت تأتي أيوب ، قال : فأتاها أيوب ثلاثة أيام يقعد [ ص: 452 ] على بابها ، وتأتيه فتجتمع . وقال جرير بن حازم : بعث يعلى من الشام بصحيفة ضخمة فيها مسائل ، فقال : سل عنها قتادة ، فسألته ، فقال : يشق علي ، فسل سعيد بن أبي عروبة ، ففعلت ثم عرضتها على قتادة ، فما غير إلا شيئين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث