الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رده على الوليد في آية والذي تولى كبره منهم له عذاب عظيم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

حدثنا أحمد بن محمد بن الحسن ، ثنا محمد بن إسحاق الثقفي ، ثنا إسماعيل بن موسى السعدي ، ثنا ابن عيينة ، عن الزهري ، قال : كنت عند الوليد بن عبد الملك فتلا هذه الآية : والذي تولى كبره منهم له عذاب عظيم قال : نزلت في علي بن أبي طالب كرم الله وجهه ، قال الزهري : أصلح الله الأمير ، ليس كذا أخبرني عروة ، عن عائشة رضي الله تعالى عنها ، قال : وكيف أخبرك ؟ قال : أخبرني عروة ، عن عائشة رضي الله تعالى عنها أنها نزلت في عبد الله بن أبي ابن سلول المنافق .

حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ، ثنا بشر بن موسى ، ثنا معاوية بن عمرو ، ثنا أبو إسحاق الفزاري ، عن الأوزاعي ، عن الزهري ، قال : كان من مضى من علمائنا يقولون : إن الاعتصام بالسنة نجاة ، والعلم يقبض قبضا سريعا ، فنشر العلم ثبات الدين والدنيا ، وفي ذهاب العلم ذهاب ذلك كله .

حدثنا أبو أحمد محمد بن أحمد ، ثنا محمود بن محمد الواسطي ، ثنا محمد بن الصباح ، ثنا الوليد بن مسلم ، عن الأوزاعي ، عن الزهري أنه روى أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن " فسألت الزهري عنه ما هذا ؟ فقال : من الله العلم وعلى رسوله البلاغ ، وعلينا التسليم ، أمروا أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم كما جاءت .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث