الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

{ وسئل صلى الله عليه وسلم عن بيع الفرس بالأفراس والنجيبة بالإبل ، فقال لا بأس إذا كان يدا بيد } ذكره أحمد .

{ وسأله صلى الله عليه وسلم ابن عمر فقال : أشتري الذهب بالفضة ؟ ، فقال : إذا أخذت واحدا منهما فلا يفارقك صاحبك وبينك وبينه لبس } وفي لفظ { : كنت أبيع الإبل ، وكنت آخذ الذهب من الفضة والفضة من الذهب ، والدنانير من الدراهم ، والدراهم من الدنانير ، فسألت [ ص: 250 ] النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : إذا أخذت أحدهما ، وأعطيت الآخر فلا يفارقك صاحبك وبينك وبينه لبس } ذكره ابن ماجه .

وتفسير هذا ما في اللفظ الذي عند أبي داود عنه { قلت : يا رسول الله إني أبيع الإبل بالنقيع ، فأبيع بالدنانير وآخذ الدراهم وأبيع بالدراهم وآخذ الدنانير ، آخذ هذه من هذه وأعطي هذه من هذه ، فقال لا بأس أن تأخذها بسعر يومها ما لم تفترقا وبينكما شيء } ذكره أحمد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث