الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 143 ] حبيب العجمي ( بخ )

زاهد أهل البصرة وعابدهم أبو محمد .

روى عن الحسن البصري ، وشهر بن حوشب ، والفرزدق شيئا يسيرا .

[ ص: 144 ] وعنه حماد بن سلمة ، وأبو عوانة ، وجعفر بن سليمان ، وداود الطائي ، ومعتمر بن سليمان ، وآخرون .

وكان مجاب الدعوة . تؤثر عنه كرامات وأحوال ، وكان له دنيا ، فوقعت موعظة الحسن في قلبه ، فتصدق بأربعين ألفا ، وقنع باليسير . وعبد الله حتى أتاه اليقين .

قال ضمرة بن ربيعة : حدثنا السري بن يحيى قال : كان حبيب يرى بالبصرة يوم التروية ويرى بعرفة من الغد قلت : سقت من أخباره في " تاريخ الإسلام " وذكره ابن عساكر في " تاريخه " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث