الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

فصل

قوله : التجريد : الانخلاع عن شهود الشواهد ، والشواهد عنده : هي ما سوى الحق سبحانه ، والانخلاع عن الشهود هو غيبة الشاهد بمشهوده عن شهوده ، وذلك يكون في مقام المعاينة : فإنه لا ينخلع عن شهود الشواهد إلا إذا كان معاينا للمشهود .

قوله : " الدرجة الأولى : تجريد عين الكشف عن كسب اليقين ، أي تجريد حقيقة الكشف عن كسب اليقين ، أي يعزل ما اكتسبه من اليقين العلمي بالكشف الحقيقي ، فتجرد الكشف : أن يخلصه ويعريه عن الالتفات إلى اليقين ، فيعزل ما اكتسبه من اليقين العلمي بالكشف الحقيقي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث