الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

5382 29 - حدثنا علي بن عبد الله، حدثنا يحيى بن سعيد، حدثنا سفيان قال: حدثني موسى بن أبي عائشة، عن عبيد الله بن عبد الله، عن ابن عباس وعائشة أن أبا بكر رضي الله عنه قبل النبي صلى الله عليه وسلم وهو ميت قال: وقالت عائشة: لددناه في مرضه فجعل يشير إلينا أن لا تلدوني فقلنا: كراهية المريض للدواء، فلما أفاق قال: ألم أنهكم أن تلدوني قلنا: كراهية المريض [ ص: 249 ] للدواء، فقال: لا يبقى في البيت أحد إلا لد وأنا أنظر، إلا العباس فإنه لم يشهدكم.

التالي السابق


مطابقته للترجمة ظاهرة. وعلي بن عبد الله هو ابن المديني، ويحيى بن سعيد القطان، وسفيان هو الثوري، وموسى بن أبي عائشة الكوفي وعبيد الله بن عبد الله بن عتبة.

والحديث قد مضى في باب مرض النبي صلى الله عليه وسلم ووفاته عن علي عن يحيى. ومر الكلام فيه.

قوله: "لا تلدوني" بضم اللام وكسرها.

قوله: "كراهية المريض" بالنصب وبالرفع.

قوله: "وأنا أنظر" جملة حالية، أي: لا يبقى أحد في البيت إلا يلد في حضوري وحال نظري إليهم؛ مكافأة لفعلهم أو عقوبة لهم حيث خالفوا إشارته في اللد بنحو ما فعلوه به.

قوله: "لم يشهدكم" أي: لم يحضركم حالة الأمر.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث