الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب إثم من جر ثوبه خيلاء ومن تبختر وإلى أين يرفع الإزار

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

3893 [ 1992 ] وعن أبي هريرة، ورأى رجلا يجر إزاره، فجعل يضرب برجله الأرض - وهو أمير على البحرين - وهو يقول: جاء الأمير، جاء الأمير. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الله لا ينظر إلى من يجر إزاره بطرا.

رواه مسلم (2087) (48).

التالي السابق


و( البطر ) الأشر. وينجر معه الكبر، و( خيلاء ) و( بطرا ) منصوب نصب المصدر الذي هو مفعول من أجله. وإعجاب الرجل بنفسه: هو ملاحظته لها بعين الكمال والاستحسان مع نسيان منة الله تعالى، فإن رفعها على الغير واحتقره، فهو الكبر المذموم.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث