الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب تعجيل الإفاضة والتهجير بها

[ ص: 274 ] 67 - باب: تعجيل الإفاضة والتهجير بها

1002 - أخبرنا الشافعي رضي الله عنه، عن داود بن عبد الرحمن العطار، وعبد العزيز بن [ ص: 275 ] محمد الدراوردي، عن هشام بن عروة، عن أبيه قال: دار رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أم سلمة [ ص: 276 ] يوم النحر فأمرها أن تعجل الإفاضة من جمع حتى تأتي مكة فتصلي بها الصبح وكان يومها فأحب أن توافقه.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث

الشرح