الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب شهادة الزور

جزء التالي صفحة
السابق

باب شهادة الزور قال الله عز وجل : واجتنبوا قول الزور والزور الكذب وذلك عام في سائر وجوه الكذب ، وأعظمها الكفر بالله والكذب على الله عز وجل . وقد دخل فيه شهادة الزور ، حدثنا عبد الباقي بن قانع قال : حدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل قال : حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة قال : حدثنا محمد ويعلى ابنا عبيد عن سفيان العصفري عن أبيه عن حبيب بن النعمان عن خريم بن فاتك قال : صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الصبح ثم قال : عدلت شهادة الزور بالإشراك بالله ثم تلا هذه الآية : فاجتنبوا الرجس من الأوثان واجتنبوا قول الزور حنفاء لله غير مشركين به وروى وائل بن ربيعة عن عبد الله بن مسعود قال : عدلت شهادة الزور بالشرك بالله ثم قرأ : فاجتنبوا الرجس من الأوثان واجتنبوا قول الزور وحدثنا عبد الباقي قال : حدثنا محمد بن العباس المؤدب قال : حدثنا عاصم بن علي قال : حدثنا محمد بن الفرات التميمي قال : سمعت محارب بن دثار يقول : أخبرني عبد الله بن عمر أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : شاهد الزور لا تزول قدماه حتى توجب له النار . وقد اختلف في حكم شاهد الزور ، فقال أبو حنيفة : " لا يعزر " وهذا عندنا على أنه إن جاء تائبا ، فأما إن كان مصرا فإنه لا خلاف عندي بينهم في أنه يعزر . وقال أبو يوسف ومحمد : " يضرب ويسخم وجهه ويشهر ويحبس " . وقد روى عبد الله بن عامر عن أبيه قال : " أتي عمر بن الخطاب بشاهد زور ، فجرده وأوقفه للناس يوما وقال : هذا فلان بن فلان فاعرفوه ثم حبسه " . [ ص: 78 ] وحدثنا عبد الباقي بن قانع قال : حدثنا العباس بن الوليد البزاز قال : حدثنا خلف بن هشام قال : حدثنا حماد بن زيد عن الحجاج عن مكحول ، أن عمر بن الخطاب قال في الشاهد الزور : " يضرب ظهره ويحلق رأسه ويسخم وجهه ويطال حبسه " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث