الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


فصل في حكمه صلى الله عليه وسلم فيمن أسلم على أكثر من أربع نسوة أو على أختين

في الترمذي عن ابن عمر رضي الله عنهما : ( أن غيلان أسلم وتحته عشر نسوة ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : اختر منهن أربعا ) . وفي طريق أخرى : ( وفارق سائرهن ) .

[ ص: 106 ] ( وأسلم فيروز الديلمي وتحته أختان ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : اختر أيتهما شئت ) .

فتضمن هذا الحكم صحة نكاح الكفار وأنه له أن يختار من شاء من السوابق واللواحق ؛ لأنه جعل الخيرة إليه ، وهذا قول الجمهور . وقال أبو حنيفة : إن تزوجهن في عقد واحد فسد نكاح الجميع ، وإن تزوجهن مترتبات ثبت [ ص: 107 ] نكاح الأربع ، وفسد نكاح من بعدهن ولا تخيير .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث