الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


271 - أبو عبيدة بن عبد الله بن مسعود

قال الشيخ رحمه الله تعالى : ومنهم الذاكر الشاكر أبو عبيدة بن عبد الله بن مسعود .

حدثنا أبو بكر بن مالك ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي ، ثنا جرير ، عن منصور ، عن هلال ، عن أبي عبيدة . قال : ما دام قلب الرجل يذكر الله فهو في الصلاة ، وإن كان في السوق ، فإن يحرك به شفتيه فهو أعظم .

حدثنا أبو بكر بن مالك ، ثنا عبد الله بن أحمد ، ثنا وهب بن بقية ، ثنا خالد ، عن أبي سنان ، عن أبي عبيدة . قال : لو أن رجلا جلس على ظهر الطريق ومعه خرقة فيها دنانير لا يمر إنسان إلا أعطاه دينارا ، وآخر إلى جانبه يكبر الله تعالى لكان صاحب التكبير أعظم أجرا .

[ ص: 205 ] حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا إسحاق بن إبراهيم ، ثنا عبد الرزاق ، عن معمر ، عن أبي إسحاق ، عن أبي عبيدة ، عن ابن مسعود : " أن رجلا مر برجل وهو ساجد فوطئ على رقبته ، فقال : أتطأ على رقبتي وأنا ساجد ، والله لا يغفر الله لك هذا أبدا ، فقال الله تعالى : أفتتألى علي ، أما إني قد غفرت له . ورواه شعبة عن أبي إسحاق نحوه .

حدثنا سليمان ، ثنا إسحاق بن إبراهيم ، عن عبد الرزاق ، عن معمر ، عن أبي إسحاق ، عن أبي عبيدة ، عن أبيه - رضي الله تعالى عنه - قال : " إذا رأيتم أخاكم قارف ذنبا فلا تكونوا أعوانا للشيطان عليه ، تقولوا : اللهم أخزه ، اللهم العنه ، ولكن سلوا الله العافية ؛ فإنا أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم كنا لا نقول في أحد شيئا حتى نعلم علام يموت ، فإن ختم له بخير علمنا أنه قد أصاب خيرا ، وإن ختم له بشر خفنا عليه .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق ، عن معمر ، عن أبي إسحاق ، عن أبي عبيدة ، عن ابن مسعود . قال : رجلان يضحك الله إليهما : رجل تحته فرس من أمثل أصحابه فلقيهم العدو فانهزموا وثبت ، والآخر إن قتل قتل شهيدا ، فذلك الذي يضحك الله إليه . ورجل قام من الليل لا يعلم به أحد فأسبغ الوضوء وصلى على النبي صلى الله عليه وسلم وحمد الله واستفتح القرآن ، فيضحك الله إليه ، يقول : انظروا إلى عبدي لا يراه أحد غيري .

حدثنا عبد الله بن محمد ، ثنا محمد بن سهيل ، ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ، ثنا وكيع ، عن إسرائيل ، عن أبي عبيدة . قال : إن جبارا من الجبابرة قال : لا أنتهي حتى أنظر من في السماء ؟ قال : فسلط الله تعالى عليه أضعف خلقه ، فدخلت بقة في أنفه فأخذه الموت . فقال : اضربوا رأسي ، فضربوه حتى نثروا دماغه .

حدثنا أبو بكر بن مالك ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي ، ثنا عفان ، ثنا أبو هلال ، ثنا قتادة . قال : كان أبو عبيدة يقول : ما من الناس أحمر ولا أسود أعجمي ولا فصيح أعلم أنه أفضل مني بتقوى إلا أحببت أن أكون في مسلاخه .

[ ص: 206 ] حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا إسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق ، عن معمر ، عن عبد الكريم ، عن أبي عبيدة : أن سعيد بن زيد قال لابن مسعود : يا أبا عبد الرحمن ، قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم فأين هو ؟ قال : في الجنة هو ، قال : ثم توفي أبو بكر - رضي الله تعالى عنه - فأين هو ؟ قال : ذاك الأواه عند كل خير يبتغي ، قال : توفي عمر - رضي الله تعالى عنه - فأين هو ؟ قال : إذا ذكر الصالحون فحيهلا بعمر .

حدثنا عبد الله بن محمد ، ثنا محمد بن أبي سهل ، ثنا عبد الله بن محمد العبسي ، حدثنا أسامة عن مسعر ، عن الربيع بن أبي راشد . قال : سمعت أبا عبيدة يقول : إن الحكم العدل يسكن الأصوات عن الله عز وجل ، وإن الحكم الجائر تكثر منه الشكاة إلى الله تعالى .

حدثنا أبو محمد بن حيان ، ثنا محمد بن علي بن الجارود ، ثنا أبو سعيد الأشج ، حدثنا أبو خالد الأحمر ، عن عمر بن قيس ، عن عطية ، عن أبي عبيدة في قوله تعالى : ( فسوف يلقون غيا ) . قال : نهر في جهنم .

حدثنا أبو محمد ، ثنا أبو يحيى الرازي ، ثنا هناد ، ثنا شريك عن أبي إسحاق ، عن البراء ، عن أبي عبيدة في قوله تعالى : ( ولنذيقنهم من العذاب الأدنى دون العذاب الأكبر ) . قال : عذاب القبر .

حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي ، ثنا محمد بن جعفر ، ثنا شعبة ، عن أبي إسحاق ، عن أبي عبيدة ، عن عبد الله في قوله تعالى : ( فسوف يلقون غيا ) . قال : واد في جهنم خبيث الطعم بعيد القعر .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا عبد الله بن محمد بن سعيد بن أبي مريم ، ثنا ابن يوسف الفريابي ، ثنا سفيان عن عبد الكريم ، عن أبي عبيدة ، عن عبد الله في قوله تعالى : ( إن إبراهيم لأواه حليم ) . قال : الأواه : الرحيم .

حدثنا عبد الله بن محمد ، ثنا محمد بن سهل ، ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ، ثنا وكيع ، عن سفيان ، عن أبي إسحاق ، عن أبي عبيدة في قوله تعالى : ( إن هؤلاء لشرذمة قليلون ) [ ص: 207 ] . قال : كانوا ستمائة ألف وسبعين ألفا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث