الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


272 - يزيد بن شريك التيمي وابنه إبراهيم

ومنهم يزيد بن شريك التيمي وابنه إبراهيم .

حدثنا عبد الله بن محمد ، وعبيد الله بن يعقوب ، قالا : ثنا إسحاق بن إبراهيم ، ثنا محمد بن عمرو بن العباس ، ثنا سعيد بن عامر عن همام ، عن ليث بن أبي سليم ، عن إبراهيم التيمي ، عن أبيه . قال : قدمت البصرة فربحت فيها عشرين ألفا فما اكترثت بها فرحا ، وما أريد أن أعود إليها ، لأني سمعت أبا ذر يقول : إن صاحب الدرهم يوم القيامة أخف حسابا من صاحب الدرهمين .

قال سعيد بن عامر بهذا الإسناد ، لا يدرى سعيد بن عامر عن إبراهيم أو رفعه إلى أبيه . قال : إني لأقعد من امرأتي مقعد الرجل من أهله ، فإذا ذكر الموت ، فما أنا بأقدر عليه مني من أن أمس السماء . رواه الثوري ، عن الأعمش ، عن إبراهيم التيمي ، عن أبيه .

حدثنا أبو محمد بن حيان ، ثنا أبو يحيى [ ص: 211 ] الرازي ، ثنا هناد بن السري ، ثنا أبو معاوية ، عن الأعمش ، عن إبراهيم التيمي ، عن أبيه : أنه خرج إلى البصرة فاشترى رقيقا بأربعة آلاف درهم ثم باعهم فربح أربعة آلاف درهم ، فقلت : يا أبت لو أنك عدت إلى البصرة فاشتريت مثل هؤلاء فربحت فيهم . فقال : يا بني لم تقول هذا ؟ فوالله ما فرحت بها حين أصبتها ولا أحدث نفسي أن أرجع فأصيب مثلها .

حدثنا عبد الله بن محمد ، ثنا عبد الرحمن بن محمد بن سلم ، ثنا هناد بن السري ، ثنا أبو معاوية ، عن الأعمش ، عن إبراهيم التيمي أن أباه كان يرتدي بالرداء فيبلغ إليتيه من خلفه ، وثدييه من بين يديه ، فقلت : يا أبت لو اتخذت رداء هو أوسع من ردائك هذا ؟ فقال : يا بني لم تقول هذا ؟ فوالله ما على الأرض لقمة لقمتها إلا وددت أنها كانت في في أبغض الناس إلي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث