الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل حكم تغسيل مجهول الإسلام وما يلزم الغاسل

جزء التالي صفحة
السابق

فصل . يغسل مجهول الإسلام بعلامته ، ويصلى عليه ( و ) ولو كان أقلف أو كان بدارنا لا بدار الحرب ولا علامة ، نص على ذلك ، ونقل علي بن سعيد : يستدل بختان وثياب ، وعنه : إن لم يدر صلى عليه ، لا يضره . ودفن معنا ، وجزم به ابن عقيل في كتابه المنثور فيمن مات بين دارنا ودار الحرب ، ونقل ابن المنذر الإجماع إذا وجد الطفل في بلاد المسلمين ميتا يجب غسله ودفنه في مقابرنا ، قال : وقد منعوا أن يدفن أطفال المشركين في مقابر المسلمين ، كذا قال ، وقد سبق .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث