الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الآية الرابعة قوله تعالى أولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتده

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 263 ] الآية الرابعة :

قوله تعالى : { أولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتده قل لا أسألكم عليه أجرا إن هو إلا ذكرى للعالمين } .

قال القاضي أبو بكر بن العربي : هذه الآية أصولية فإنها تفيد مسألة من الأصول ، وهي أن النبي صلى الله عليه وسلم وأمته : هل تعبدوا بشريعة من قبلهم أم لا ؟ وقد حققناها في الأصول ، فلتنظر هناك .

وفيها من الأحكام العمل بما ظهر من أفعالهم ، وأخبرنا عنهم النبي صلى الله عليه وسلم وثبت في الصحيح عن النبي ، واللفظ للبخاري عن العوام قال سألت مجاهدا عن سجدة " ص " فقال : سألت ابن عباس من أين سجدت ؟ فقال : أوما تقرأ : { ومن ذريته داود وسليمان } " إلى قوله : { أولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتده } .

وكان داود عليه السلام ممن أمر نبيكم صلى الله عليه وسلم أن يقتدي به ، فسجدها داود ، فسجدها رسول الله صلى الله عليه وسلم ; وستراها مستوفاة في سورة " ص " إن شاء الله تعالى .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث