الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

الديباج ( ق )

أبو عبد الله محمد بن عبد الله بن عمرو ابن أمير المؤمنين عثمان العثماني المدني الملقب بالديباج لحسنه ، كان جوادا ، سخيا ذا مروءة وسؤدد وحشمة .

حدث عن أمه فاطمة بنت الحسين الشهيد ، ونافع ، وعبد الله بن دينار ، وطائفة .

[ ص: 225 ] وعنه : أسامة بن زيد ، والدراوردي ، ومحمد بن معن ، ويحيى بن سليم الطائفي ، وعبد الرحمن بن أبي الزناد . لينه البخاري .

وهو عم الأخوين ابني حسن للأم ، فأخذه المنصور لذلك ، وضربه ، وقيده ، فمات في سجنه بالهاشمية سنة خمس وأربعين ومائة وقيل : سقاه .

قال النسائي : ليس بالقوي . قال معن القزاز : زعموا أن المنصور قتله وقت خروج محمد بن عبد الله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث