الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى لو كان عرضا قريبا وسفرا قاصدا لاتبعوك

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

قوله تعالى : لو كان عرضا قريبا . الآية .

أخرج ابن جرير عن ابن عباس قال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قيل له : ألا تغزو بني الأصفر لعلك أن تصيب ابنة عظيم الروم؟ فقال رجلان : قد علمت يا رسول الله أن النساء فتنة فلا تفتنا بهن فائذن لنا، فأذن لهما فلما انطلقا قال أحدهما : إن هو إلا شحمة لأول آكل فسار رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم ينزل عليه في ذلك شيء، فلما كان ببعض الطريق نزل عليه وهو على بعض المياه : لو كان عرضا قريبا وسفرا قاصدا لاتبعوك ونزل عليه : عفا الله عنك لم أذنت لهم ونزل عليه : لا يستأذنك الذين يؤمنون بالله واليوم الآخر ونزل عليه : إنهم رجس ومأواهم جهنم جزاء بما كانوا يكسبون .

وأخرج ابن أبي حاتم وأبو الشيخ ، عن ابن عباس : لو كان عرضا قريبا قال : غنيمة قريبة : ولكن بعدت عليهم الشقة قال : المسير .

وأخرجه ابن أبي حاتم عن السدي في قوله : لو كان عرضا قريبا يقول : دنيا يطلبونها : وسفرا قاصدا يقول : قريبا .

وأخرج عبد بن حميد ، وابن المنذر عن قتادة في قوله : والله يعلم إنهم لكاذبون قال : لقد كانوا يستطيعون الخروج ولكن كان تبطئة من عند [ ص: 391 ] أنفسهم وزهادة في الجهاد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث