الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة اثنتين وخمسين ومائة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 176 ] 152

ثم دخلت سنة اثنتين وخمسين ومائة

وفيها غزا حميد بن قحطبة كابل ، وكان قد استعمله المنصور على خراسان سنة إحدى وخمسين .

وغزا الصائفة عبد الوهاب بن إبراهيم ، وقيل أخوه محمد بن إبراهيم الإمام ، ولم يدرب .

وفيها عزل المنصور جابر بن توبة عن البصرة ، واستعمل عليها يزيد بن منصور .

وفيها قتل المنصور هاشم بن الأساجيج ، و [ كان ] قد خالف وعصى بإفريقية ، فحمل إليه فقتله .

وحج بالناس هذه السنة المنصور .

وفيها عزل يزيد بن حاتم عن مصر ، واستعمل عليها محمد بن سعيد ، وكان عمال الأمصار سوى ما ذكرنا الذين تقدم ذكرهم .

[ ص: 177 ] [ الوفيات ]

وفيها مات محمد بن عبد الله بن مسلم بن عبد الله بن شهاب ، وهو ابن أخي محمد بن شهاب الزهري ، روى عنه عمه .

وفيها مات يونس بن يزيد الأيلي ، روى عن الزهري أيضا . وفيها مات طلحة بن عمرو ، والحضرمي . وإبراهيم بن أبي عبلة ، واسم أبي عبلة شمر بن يقظان بن عامر العقيلي .

( الأيلي بفتح الهمزة ، وبالياء تحتها نقطتان . والعقيلي بضم العين ، وفتح القاف ) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث