الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حرف الضاد

جزء التالي صفحة
السابق

5204 - (ضاف ضيف رجلا من بني إسرائيل وفي داره كلبة مجح فقالت الكلبة: والله لا أنبح ضيف أهلي فعوى جراؤها في بطنها، قيل: ما هذا؟ فأوحى الله إلى رجل منهم: هذا مثل أمة تكون من بعدكم يقهر سفهاؤها حلماءها) (حم ) عن ابن عمرو

التالي السابق


(ضاف ضيف رجلا من بني إسرائيل وفي داره كلبة مجح) بضم الميم وجيم مكسورة وحاء مشددة بضبط المصنف؛ أي: حامل مقرب دنت ولادتها، ذكره الزمخشري ، وما وقع في أمالي المصنف من أنه بخاء معجمة فجيم اعترضوه (فقالت الكلبة: والله لا أنبح ضيف أهلي فعوى جراؤها) ؛ أي: نبحوا وصاحوا (في بطنها، قيل: ما هذا؟ فأوحى الله إلى رجل منهم: هذا مثل أمة تكون من بعدهم يقهر سفهاؤها حلماءها) قال في الفردوس: يقرقر سفهاؤها؛ أي: يغلب بأصواتها العالية، والقرقرة رفع الصوت في الجدال

(حم) وكذا البزار والطبراني والديلمي (عن ابن عمرو) بن العاص، قال الهيثمي : وفيه عطاء بن السائب وقد اختلط


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث