الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( باب الخاء مع الضاد )

( خضب ) ( هـ ) فيه بكى حتى خضب دمعه الحصى أي بلها ، من طريق الاستعارة ، والأشبه أن يكون أراد المبالغة في البكاء ، حتى احمر دمعه فخضب الحصى .

( هـ ) وفيه أنه قال في مرضه الذي مات فيه : أجلسوني في مخضب فاغسلوني المخضب بالكسر : شبه المركن ، وهي إجانة تغسل فيها الثياب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث