الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب إلزاق المنكب بالمنكب والقدم بالقدم في الصف

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 262 ] 76 - باب

إلزاق المنكب بالمنكب والقدم بالقدم في الصف

وقال النعمان بن بشير : رأيت الرجل منا يلزق كعبه بكعب صاحبه .

692 725 - حدثنا عمرو بن خالد ، ثنا زهير ، عن حميد ، عن أنس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : ( أقيموا صفوفكم ؛ فإني أراكم من وراء ظهري ) وكان أحدنا يلزق منكبه بمنكب صاحبه ، وقدمه بقدمه .

التالي السابق


حديث أنس هذا يدل على أن تسوية الصفوف : محاذاة المناكب والأقدام .

وحديث النعمان الذي علقه البخاري خرجه الإمام أحمد وأبو داود وابن خزيمة في ( صحيحه ) من رواية أبي القاسم الجدلي ، قال : سمعت النعمان بن بشير يقول : أقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم على الناس بوجهه ، فقال : ( أقيموا صفوفكم ) - ثلاثا - ( والله لتقيمن صفوفكم ، أو ليخالفن الله بين قلوبكم ) ، قال : فرأيت الرجل يلزق منكبه بمنكب صاحبه ، وركبته بركبة صاحبه ، وكعبه بكعبه .

أبو القاسم الجدلي ، اسمه : الحسين بن الحارث الكوفي ، قال ابن المديني : معروف ، ووثقه ابن حبان .

وفي هذا الحديث دلالة على أن الكعب هو العظم الناتئ في أسفل الساق ، ليس هو في ظهر القدم ، كما قاله قوم .

وقد تقدم من حديث النعمان بن بشير ، أن النبي صلى الله عليه وسلم لما رأى رجلا ناتئا صدره في الصف غضب ، وأمرهم بتسوية الصفوف .

[ ص: 263 ] وفيه دليل على أن استواء صدور القائمين في الصف ، أيضا .

وخرج الإمام أحمد وأبو داود والنسائي وابن خزيمة وابن حبان في ( صحيحيهما ) من حديث أبان ، عن قتادة ، عن أنس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : ( رصوا صفوفكم ، وقاربوا بينها ، وحاذوا بالأعناق ) .

وخرج الإمام أحمد وأبو داود من حديث أبي الزاهرية ، عن كثير بن مرة ، عن ابن عمر ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : ( أقيموا الصفوف ، وحاذوا بين المناكب ، وسدوا الخلل ، ولينوا بأيدي إخوانكم ) .

وخرجه أبو داود - أيضا - من وجه آخر ، عن أبي الزاهرية ، عن كثير بن مرة ، مرسلا .

وقيل : عن كثير بن مرة ، عن عمر بن الخطاب ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، ولا يصح .

وخرج الإمام أحمد من حديث أبي أمامة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( سووا صفوفكم ، وحاذوا بين مناكبكم ، ولينوا في أيدي إخوانكم ، وسدوا الخلل ) .

وخرج الإمام أحمد وأبو داود والنسائي من حديث البراء بن عازب ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتخلل الصفوف من ناحية إلى ناحية ، يمسح مناكبنا وصدورنا ، يقول : ( لا تختلفوا فتختلف قلوبكم ) .

وروى أبو نعيم في ( كتاب الصلاة ) بإسناده ، عن عمر ، أنه كان يسوي [ ص: 264 ] الصفوف في الصلاة ، يقول : سووا مناكبكم في الصلاة .

وعن عثمان ، أنه قام خطيبا في الناس ، فقال : سووا صفوفكم والأقدام ، وحاذوا بالمناكب .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث