الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حنظلة بن أبي سفيان

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

حنظلة بن أبي سفيان ( ع )

ابن عبد الرحمن بن صفوان بن أمية بن خلف الجمحي ، المكي ، الحافظ .

[ ص: 337 ] حدث عن : طاوس ، والقاسم بن محمد ، وسالم بن عبد الله ، وسعيد بن مينا ، وعطاء ، ونافع ، وجماعة .

وكان من أئمة الحديث بمكة .

حدث عنه : سفيان الثوري ، وابن المبارك ، ويحيى القطان ، والوليد بن مسلم ، ووكيع ، وابن وهب ، وعبيد الله بن موسى ، وإسحاق بن سليمان ، وأبو عاصم ، ومكي بن إبراهيم ، وعدة .

قال أحمد بن حنبل : ثقة ثقة . وقال يحيى بن سعيد : ثقة ، مات سنة إحدى وخمسين ومائة وقد تناكد ابن عدي في ذكره له في " الكامل " فما أبدى شيئا يتعلق به عليه متعنت أصلا . قال يعقوب بن شيبة : سمعت علي بن المديني وقيل له : كيف رواية حنظلة عن سالم ؟ فقال : واد . ورواية موسى بن عقبة ، عن سالم : واد آخر . وأحاديث الزهري عن سالم كأنها أحاديث نافع . قيل لعلي : فهذا يدل على أن سالما كثير الحديث ؟ قال : أجل .

قال يحيى بن معين : حنظلة ثقة .

ابن عدي : حدثنا أحمد بن عبد الله بن شابور ، وما كتبته إلا عنه ، حدثنا الفضل بن الصباح ، حدثنا إسحاق بن سليمان الرازي ، عن حنظلة ، عن نافع ، عن ابن عمر ، أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال : اغسلوا قتلاكم غريب جدا . ورواته ثقات .

وهذا محمول على من قتل في غير مصاف . ولعل الغلط فيه من شيخ ابن [ ص: 338 ] عدي ، أو شيخ شيخه . والثقة قد يهم . مات حنظلة في سنة إحدى وخمسين ومائة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث