الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


279- عبد الله بن أبي الهذيل

قال الشيخ رضي الله تعالى عنه : ومنهم مغتنم الساعات ، ومكتتم الطاعات ، عبد الله بن أبي الهذيل أبو المغيرة .

حدثنا أحمد بن جعفر بن مالك ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي ، ثنا يحيى بن آدم ، ثنا مالك ، عن أبي فروة ، قال : كنا نجالس عبد الله بن أبي الهذيل ، فإن جاء إنسان فألقى حديثا من حديث الناس ، قال : " يا عبد الله ، ليس لهذا جلسنا " .

حدثنا أبو بكر بن مالك ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، ثنا وهب بن بقية ، ثنا خالد ، عن أبي سنان ، قال : شكى عبد الله بن أبي الهذيل يوما ذنوبه ، فقال له رجل : يا أبا المغيرة ، أولست التقي النقي ؟ فقال : " اللهم إن عبدك هذا أراد أن يتقرب إلي ، وإني أشهدك على مقته " .

حدثنا أبي وأبو محمد بن حيان قالا : ثنا إبراهيم بن محمد بن الحسن ، ثنا أبو سعيد الأشج ، ثنا عبد الله بن خراش ، عن العوام بن حوشب ، عن ابن أبي الهذيل ، قال : " لقد شغلت النار من يعقل عن ذكر الجنة " .

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر ، ثنا محمد بن يحيى بن منده ، ثنا أبو سعيد الأشج ، ثنا عبد الله بن خراش ، عن العوام بن حوشب ، قال : " ما رأيت إبراهيم النخعي إلا وكأنه غضبان ، وما يخيل إلي أني رأيت [ إبراهيم التيمي رافعا رأسه إلى السماء قط ، ولا رأيت ] ابن أبي الهذيل إلا وكأنه مذعور " .

أخبرنا محمد بن أحمد بن إبراهيم في كتابه ، ثنا الحسن بن علي ، حدثني سعيد بن منصور ، ثنا هشيم ، ثنا العوام ، عن عبد الله بن أبي الهذيل ، قال : " إني لأتكلم حتى أخشى الله ، وأسكت [ ص: 359 ] حتى أخشى الله " .

حدثنا عبد الله بن محمد ، ثنا أبو يحيى الرازي ، ثنا أبو سعيد الأشج ، ثنا المحاربي ، عن سفيان ، عن أبي سنان ، عن عبد الله بن أبي الهذيل ، قال : " أدركنا أقواما وإن أحدهم يستحي من الله تعالى في سواد الليل " . قال سفيان : يعني التكشف .

حدثنا أبو بكر بن مالك ، ثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، ثنا وهب بن بقية ، ثنا خالد بن عبد الله ، عن أبي سنان ، عن عبد الله بن أبي الهذيل ، قال : " إن الله تعالى ليحب أن يذكر في السوق ، ويحب أن يذكر على كل حال إلا الخلاء " .

أخبرنا محمد بن أحمد بن إبراهيم في كتابه ، ثنا محمد بن أيوب ، ثنا يحيى الحماني ، ثنا هشيم ، ثنا العوام ، عن عبد الله بن أبي الهذيل ، قال : " إن بعض الأشياخ حضرته الصلاة فقيل له : تقدم ، فأبى فقيل له : ما منعك ؟ قال : خفت أن يمر المار فيقول إنما قدموا هذا لأنه خيرهم " .

حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن ، ثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة ، ثنا يوسف بن يعقوب ، ثنا المحاربي ، عن سفيان ، عن أبي سنان ، عن ابن أبي الهذيل : " [ إن كان أحدهم ليبول قبل أن يصل إلى الماء ، ثم يتيمم مخافة أن تقوم عليه الساعة " .

حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان ، ثنا عبد الله بن أحمد ، حدثني أبي قال :أخبرنا سفيان ، عن أبي سنان ، عن ابن أبي الهذيل ] ، قال : " لقي عيسى بن مريم يحيى بن زكرياء عليهما السلام ، فقال : أوصني . قال : لا تغضب . قال : لا أستطيع . قال : لا تقتن مالا . قال : أما هذا لعله " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث