الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تقدم الجنازة على غيرها

جزء التالي صفحة
السابق

وسبق أن الجنازة تقدم على صلاة الكسوف ، فدل أنها تقدم على ما قدم الكسوف عليه ، وصرحوا منه بالعيد والجمعة ، وصرح ابن الجوزي أيضا بالمكتوبات ، ونقل الجماعة : تقدم الجنازة ( و ) [ ص: 256 ] على فجر وعصر فقط ، وجزم به جماعة ، منهم ابن عقيل .

وفي المستوعب : يقدم المغرب عليها لا الفجر ، وذكر الحنفية تقديم المغرب والعيد عليها ، ويقدم الوليمة من دعي إليها لتعيينها بالدعاية ، ذكره ابن شهاب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث