الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

( باب الخاء مع اللام )

( خلأ ) ( هـ ) في حديث الحديبية أنه بركت به راحلته فقالوا : خلأت القصواء . فقال : ما خلأت القصواء ، وما ذاك لها بخلق ، ولكن حبسها حابس الفيل الخلاء للنوق كالإلحاح للجمال ، والحران للدواب . يقال : خلأت الناقة ، وألح الجمل ، وحرن الفرس .

( هـ ) وفي حديث أم زرع كنت لك كأبي زرع لأم زرع . في الألفة والرفاء ، لا في الفرقة والخلاء الخلاء بالكسر والمد : المباعدة والمجانبة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث