الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب غسل الإناء من ولوغ الكلب سبع مرات

جزء التالي صفحة
السابق

1089 باب غسل الإناء من ولوغ الكلب سبع مرات .

[ ص: 240 ] ( أخبرنا ) أبو زكريا بن أبي إسحاق المزكي وأبو نصر : أحمد بن علي بن أحمد القاضي ، قالا : ثنا أبو العباس : محمد بن يعقوب ، ثنا الربيع بن سليمان ، أنا الشافعي ، أنا مالك . ( وأخبرنا ) أبو حازم الحافظ ، قال : ثنا أبو الحسن : محمد بن عبد الله بن إبراهيم بن عبدة السليطي ، أنا أبو الفضل : جعفر بن محمد بن الحسين التركي ، ثنا يحيى بن يحيى ، قال : قرأت على مالك ، عن أبي الزناد ، عن الأعرج ، عن أبي هريرة أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : إذا شرب الكلب في إناء أحدكم فليغسله سبع مرات . رواه البخاري في الصحيح عن عبد الله بن يوسف عن مالك ، ورواه مسلم عن يحيى بن يحيى .

وكذلك رواه سفيان بن عيينة وغيره ، عن أبي الزناد ، ورواه عبد الوهاب بن الضحاك ، عن إسماعيل بن عياش ، عن هشام بن عروة ، وغيره ، عن أبي الزناد ، عن الأعرج ، عن أبي هريرة ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - في الكلب يلغ في الإناء : أنه يغسله ثلاثا أو خمسا أو سبعا . وهذا ضعيف بمرة .

عبد الوهاب بن الضحاك متروك ، وإسماعيل بن عياش لا يحتج به ، خاصة إذا روى عن أهل الحجاز .

وقد رواه عبد الوهاب بن نجدة عن إسماعيل ، عن هشام ، عن أبي الزناد : فاغسلوه سبع مرات . كما رواه الثقات .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث