الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما يستحب من التيمن في الطهور

جزء التالي صفحة
السابق

باب ما يستحب من التيمن في الطهور

608 حدثنا هناد حدثنا أبو الأحوص عن أشعث بن أبي الشعثاء عن أبيه عن مسروق عن عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يحب التيمن في طهوره إذا تطهر وفي ترجله إذا ترجل وفي انتعاله إذا انتعل قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح وأبو الشعثاء اسمه سليم بن أسود المحاربي

التالي السابق


قوله : ( يحب التيمن ) أي الابتداء في الأفعال والرجل اليمنى والجانب الأيمن ( في طهوره ) [ ص: 187 ] بالضم ويفتح والمراد به المصدر ( وفي ترجله ) أي امتشاطه الشعر من اللحية والرأس ( وانتعاله ) أي لبس نعله .

قوله : ( هذا حديث حسن صحيح ) وأخرجه الشيخان وغيرهما .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث