الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

1172 (98) باب

في صلاة الضحى

[ 599 ] عن عبد الله بن شقيق قال : قلت لعائشة : أكان النبي - صلى الله عليه وسلم - يصلي الضحى ؟ قالت : لا ، إلا أن يجيء من مغيبه .

رواه أحمد (6 \ 171)، ومسلم (17) (76)، والنسائي (4 \ 152) .

التالي السابق


(98) ومن باب : صلاة الضحى

قد تقدم أن الضحى صدر النهار ، والصلاة الموقعة فيه هي المنسوبة إليه ، وأول وقتها خروج الوقت المنهي عنه ، وآخره ما لم تزل الشمس ، وأفضل وقتها إذا رمضت الفصال ، وسيأتي .

[ ص: 356 ] وهذه الصلاة مشروعة ، مندوب إليها ، مرغب فيها ، على ما يأتي بيانه عند جمهور العلماء ، وقد روي عن أبي بكر وعمر ، [ وابن عمر ] وابن مسعود : أنهم كانوا لا يصلونها ، وهذا إن صح محمول على أنهم خافوا أن تتخذ سنة ، أو يظن بعض الجهال أنها واجبة . وقول عمر وقد رأى الناس يصلونها في المسجد : بدعة ; يعني به الاجتماع لها وفعلها في المسجد ، ويحتمل أن يكون قوله في الضحى : بدعة ; أي : حسنة ; كما قال في قيام رمضان . وقد روي عنه : ما ابتدع المسلمون بدعة أفضل من صلاة الضحى ، وهذا منه نص على ما تأولناه .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث