الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى كما أخرجك ربك من بيتك بالحق وإن فريقا من المؤمنين لكارهون

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

قوله تعالى: كما أخرجك ربك من بيتك بالحق

[8803] حدثنا حجاج بن حمزة ، ثنا شبابة ، ثنا ورقاء ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد، كما أخرجك ربك من بيتك بالحق كذلك

[8804] أخبرنا أحمد بن عثمان بن حكيم الأودي ، فيما كتب إلي، ثنا أحمد بن المفضل ، ثنا أسباط ، عن السدي ، كما أخرجك ربك من بيتك بالحق قال: خروج النبي صلى الله عليه وسلم إلى بدر

قوله تعالى: وإن فريقا من المؤمنين لكارهون

[8805] حدثنا أبو سعيد بن يحيى بن سعيد القطان ، ثنا زيد بن الحباب ، ثنا ابن لهيعة ، ثنا يزيد بن أبي حبيب ، أن أسلم أبا عمران ، حدثه، قال: سمعت أبا أيوب الأنصاري، يقول: قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن بالمدينة، وبلغه أن عير أبي سفيان قد أقبلت فقال: ما ترون فيها؟ لعل الله يغنمناها ويسلمنا. ، فخرجنا فسرنا يوما أو يومين، فقال: ما ترون فيهم؟. فقلنا: يا رسول الله، ما لنا طاقة بقتال القوم، إنما خرجنا للعير، قال المقداد: لا تقولوا كما قال قوم موسى لموسى: فاذهب أنت وربك فقاتلا إنا ها هنا قاعدون فأنزل الله تعالى: كما أخرجك ربك من بيتك بالحق وإن فريقا من المؤمنين لكارهون

[8806] أخبرنا أحمد بن عثمان بن حكيم ، فيما كتب إلي، ثنا أحمد بن الفضل، ثنا أسباط ، عن السدي ، وإن فريقا من المؤمنين لكارهون لطلب المشركين

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث